جاري تحميل ... الحياة معكم

الحياةمعكم: إذا كنت لا أستطيع أن أنقلك إلى العالم فدعني أنقل العالم إليك.

إعلان الرئيسية

الحياة معكم

إعلان في أعلي التدوينة

 ‏اطمئن 

يوماً ما سيأتي ما يُفرح قلبك

افرح
تفائل وافرح

ليس عِلماً بالغيب ! 

وإنما ثقه برب رؤوف رحيم‏ ستبتسم لنا الأيام بإذن الله ،

سيغدقنا رب السماء بفرح من حيث لا نحتسب سنفرح ونضحكك و سيباغتنا الله بعطايا تدهش ظنوننا ، فقط أحسنوا الظن .

‏لا تنتظر الناس يعطونك قدرك ولكن اصنعه بنفسك ، لا تنتظر الناس يصنعون سعادتك ولكن قم بذلك ، لا تنتظر الناس يبنون مستقبلك ولكن افعل ذلك بنفسك. إن اعتماد حياتك كثيرا علي غيرك ربما يعرضك للفشل وقلة الاحترام والتعاسة والألم ، حياتك هي مسؤوليتك رقم ١ ولا تقصر بواجباتك! 

.‏لا تحزن ولا تيأس لربما في المرة القادمة تحدث فرصة أجمل بكثر من تلك التي مضت ولربما ينتظرك شيئا أحب إليك مما فقدت ثق بالله دائما وأبداً .‏

عندما تمتلك روحاً جميلة فإنك ترى كل شيء جميل وعندما تمتلك نفساً راضية سترضى ولو بالقليل هذه هي القناعة، وتذكر لا أحد يمتلك حياة كاملة ولا قلباً خالياً من الأعباء فالسعادة لا تعني انك لن تبکي او تحزن السعادة انك تملك الرضى على کل اقدارك وتعيشها حامدًا شاکرًا مبتسمًا.

قد بتخلي عنك الناس كل الناس فأعلم أن كل هذا بسبب ،فغالبا نحتاج أن نبعد حتي تكون الصورة واضحة ، واعلم انك لم تكن وحدك فرب الكون موجود وهو القائل

اعوذ بالله من الشيطان الرجيم

 بسم الله الرحمن الرحيم 

(وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْ حَبْلِ الْوَرِيدِ )

حاول أن تنعزل فترة وجيزة للتعمق بداخلك وترى ما انت عليه وكيف ستحسن منه وكن لطيفاً مع ذاتك لا جلاّدا لها فالتأنيب أسهل طريقة للتدمير فتجنبه وحاول فقط أن تتطور وتتعلم من كل ما مريت به.

لاتيأس ولا تنكسر مهما كان الامر ستمر بعقبات ..أزمات ..  أحزان ٠٠ وهموم ٠٠مشاكل .. انهض من جديد فالأزمات تصقلك ، واصل وسترى الشمس مشرقة في الأفق وستصل لحلمك اذا تخطيت هذه الصعاب بصبرك وتوكلك على الله . 

اعلم أن كل خيبة أمل وكل إحباط مهما كان، تذكر أن الله وضع بداخل هذا الإحباط خيراً لك مهما بدا لك من سوء الأمر واستشعر يقيناً هذا الشعور وسترى كيف أن نِعِمَ الله تأتي إليك من كل حدبِ وصوب.

عليك ان تعرف ان طريق النجاح ليس مفروشا بالورود .

كافح وثابر واجتهد وإياك والاستسلام . 💕

حفظنا الله وإياكم من كل شر .

التصنيفات:
تعديل المشاركة
Reactions:
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال