جاري تحميل ... الحياة معكم

الحياةمعكم: إذا كنت لا أستطيع أن أنقلك إلى العالم فدعني أنقل العالم إليك.

إعلان الرئيسية

الحياة معكم

إعلان في أعلي التدوينة

ليس الهدف من هذة الحكايات ان نخيفكم ولكن احذروا،  كما قال آبائنا لا تتدخل فيما لايعنيك. 

(حرب بن أمية) 

هذا اسمه ، فارس قريش الذي قتلىًه الجن ، وأنشدت فيه بيت شعر صنفه الباحثون هو  الأغرب في التاريخ .

فما الحكاية ؟

يحكي ‏أن جماعةقريش خرجوا في سفربعيد وكان معهم حرب بن أمية وفى راحتهم قام حرب بن أمية بإشعال النار فى بعض قطع النخيل الجاف ،

حرب بن امية
الحرق للانسان

‏وظهرت حيات من قطع النخيل منها من هرب ومنها من قتلته النار ويٌقال ان حرب بن أمية قتل واحدة منهم ،‏وفى المساء قدمت إليهم إمراة من الجنوهى غاضبة ومعها قضيب وسألتهم من قتل الحية ؟؟ وضربت الأرض حتى فزعت الإبل وشردت اى بعدت بعيد عنهم .

لا تتعدي حدودك
‏فخرجوا يبحثون عنها حتى ارجعوها ، إلا ان المرأة عاودت القدوم إليهم وضربت فيالأرض مرة ثانية فنفرت الإبل وهربت، وخرجوا يبحوث عن أحدا من الناس يسألونه عن ما حل بهم ‏فساروا يبحثون لعلهم يجدون أحدا يسألونه عما قد حل بهم من العناء ، فإذ بنارٍ تلوح على بُعدٍ؛ فجاؤوها فإذا بشيخ على باب الخيمة يوقد ناراً، وإذا هو من الجان، في صورة قبيحة وبشعة وغاية في الدمامة ‏فسلموا عليه، فسألهم عما هم فيه؟ 
فأعلموه بما عانوه من هذه المرأة  فقال: إذا جاءتكم فقولوا؛ "باسمك اللهم" ، فإنها تهرب.
لا تفعل ما تندم علية 
‏فذهبوا فلما اجتمعوا وجاءتهم في الثالثة والرابعة قال حرب بن أمية في  وجهها: "باسمك اللهم"
‏ولكن الجن همت بحرب بن أمية فقتلوه بجرم تلك الحية فقام أصحابه بقبره فى مكان قفر حيث لا دار ولا جار.
 وليلا سمعوا هاتفا من الجن ينشد هذا البيت قائلا :
فشردت ولم يقر لها ‏وقبر حرب بمكان قفر ، وليس قرب قبر حرب قبر
وتقول العرب لن يستطيع أى إنسان
 تكراره ثلاث مرات متصلة دون أن بتعلثم  فيه
 و يعتقدون العرب أن هذا البيت من تأليف الجن !!
حفظنا الله وإياكم من كل سوء.
كتابة /Azza Eslam
التصنيفات:
تعديل المشاركة
Reactions:
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال