جاري تحميل ... الحياة معكم

الحياةمعكم: إذا كنت لا أستطيع أن أنقلك إلى العالم فدعني أنقل العالم إليك.

إعلان الرئيسية

الحياة معكم

إعلان في أعلي التدوينة

 ‏الناجي الوحيد 2027م

الناجي الوحيد 


هل ممكن في يوم من الأيام تصحى على حقيقة مرعبة وهي انقراض البشرية بأكملها وأصبحت إنت المتبقي الوحيد منهم؟

حساب خافيير الاسباني 


ظهر لنا في الأونة الأخيرة حساب لشخص اسباني على منصة التيك توك الصينية اسمه (Unico Sobreviviente) ومعناه (الناجي الوحيد) 

‏يدعي صاحب الحساب بإنه استيقظ داخل مستشفى في اسبانيا فاقد الذاكرة وبدون ما يتذكر وش صار له، ولما استيقظ لاحظ إن المستشفى بدون ممرضين وبدون مرضى وبدون أحد،خرج من المستشفى عشان يتحقق من الأمر ولقى إن ما فيه سيارات تتحرك ولا فيه أحد بالشراع ولا فيه حتى طائر يطير بالهواء. 

 

‏ممكن تتوقع إن هذا الشخص صور مقاطعه فترة الحظر، لكن الأمور ليست  البساطة.. لأنك كل ما تابعت مقاطعه أكثر كل ما حسيت بالرعب.

الأدمي وصل له طلب يروح للمستشفى إلي فاق منها، ولما راح كانت بدون استقبال وبدون أطباء وممرضين وبدون مرضى، معقولة مستشفى بتكون فاضية حتى بفترة الحظر!؟

الغريب إن جميع الأجهزة الألكترونية كانت تظهر إن التاريخ في سنة 2027! لكن كل شيء ملموس في عالمه يشير إن التاريخ 2021
الأمر أشبه بالعوالم المتوازية، وكأن هذا الشخص انتقل لعالم موازي في 2027 لكن مازال فيه اتصال مع 2021

‏طبعًا ممكن يكون معدل بالتاريخ لذلك في شخص قاله إسال جهاز "اليكسا" كم التاريخ اليوم
جهاز إليكسا هو ذكاء إصطناعي شبيه لخدمة "سيري" على الأيفون.. يوفر لك بعض المساعدات الحياتية مثل سماع الموسيقى ونقل الأخبار والطقس والتاريخ وغيرها

كانت إجابة إليكسا إن التاريخ (21 مارس 2027)! 
‏الأمر المثير للإهتمام هو إن المتابعين كانوا يتحدون الشخص الناجي الوحيد.

الأمر ما كان مقتصر على الأماكن العادية، الأدمي راح لمعالم تاريخية مثل الكنائس القديمة في اسبانيا وحرفيًا المكان خالي تماما.
التحديات كانت تطلب منه يروح أماكن معروفة بأنها مكتظة بالسكان خصوصًا إن الأدمي في مدينة فالنسيا الإسبانية إلي عدد سكانها 2,5مليون فأمر مستحيل إنك تتجول بهذي المدينة المأهولة بالسكان بدون ما تحصل أحد.
‏فيه تحدي طلب منه يروح للقصر الإسباني في فالنسيا وبيعطونه 500ألف دولار لو راح لأن هذي المنطقة شديدة الحراسة ويعتبر قصر تابع للمملكة الإسبانية
بالنهاية دخل القصر وزار المتحف بدون رقابة وبدون ما يظهر أي شخص.
‏كانت فيه أقاويل توصل للشخص بأنه معدل بالفيديوهات أو  فيديوهات حقيقية إلي ينشرها، ولكن الأدمي راح لمنطقة معروفة بالإزدحام والمفاجأة انه وجّه الكاميرا على مرايات مبنى أظهرت إنعكاسه وبكذا قدر يثبت إن الفيديوهات حقيقية تمامًا وصعب التعديل عليها.
‏فيه أقاويل ثانية توقعت إنه يصور في أوقات الفجرية إلي ما يكون فيها أحد الساعة 6 أو 7 الصباح.
الأدمي قرر يثبت عدم صحة الأقاويل بطريقة عبقرية وهي إنه مر على شارع عام معروف بالإزدحام وأظهر لهم الساعة في الشارع مش  ساعة اليد او الجوال وكان التوقيت 5:46 العصر!👇👇👇👇

‏هنا عاد وصله تحدي في غاية الخطورة، وكان عنوانه "اتحداك تقتحم مركز الشرطة"الاجابة في الفيديو
👇👇👇
‏واحد طلب منه يروح ملعب نادي فالنسيا الإسباني
وقدر يدخل حتى لغرف تبديل ملابس اللاعبين إلى أرضية الملعب .

‏فيه ملاحظة الناس ما فهمتها يوم تكلمت عنها
الأدمي عنده الواقع على سنة 2021م حتى في المستندات، لكن في الأجهزة الإلكترونية التاريخ يظهر له 2027 م👇👇
المستندات 
الي اللقاء في الجزء الثاني 
كتابةواعداد
Azza Eslam




التصنيفات:
تعديل المشاركة
Reactions:
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال