جاري تحميل ... الحياة معكم

الحياةمعكم: إذا كنت لا أستطيع أن أنقلك إلى العالم فدعني أنقل العالم إليك.

إعلان الرئيسية

الحياة معكم

إعلان في أعلي التدوينة

أنجلينا جولي أمراة لكل العصور  

أنجلينا جولي هي بطلة كل الأحداث في المنزل وعلى الساحة الدولية بقدر ما هي على الشاشة، دائما ماتجذب الانظار في تحركاتها ملابسها حتي المحلات التي تتسوق فيها مع أولادها، كل شئ فيها مبهر، تحمل القوة والضعف معا، تمتلك الكثير من الشجاعة لا يمتلكها غيرها.

                           

  رغم ان الحديث لم ينقطع عن أشهر مقابلة من قبل  مجلة فوغ البريطانية ، التقت إدوارد إنينفول بالنجمة أنجلينا جولي التي  منزلها التاريخي في لوس أنجلوس لمناقشة مشروعها الإخراجي الأخير ، وكتابها مع منظمة العفو الدولية وكفاحها المستمر من أجل حقوق النساء والأطفال، حيث ظلت طوال الاشهر السابقة تحتل الصدارة في اشهر وأجراء حوار تم حتي الان.

قررنا أن نوضح مجموعة من الحقائق عن النجمة وعشاقها في كل أنحاء العالم.

الحقيقة الاولي 

انجلينا جولي هي أم لستة أطفال هم 

مادوكس ، 19 عامًا ، وباكس ، ثم 16 عامًا ، وزهرة ، ثم 15 عامًا ، وشيلوه ، و 14 عامًا ، والتوأم البالغ من العمر 12 عامًا فيفيان ونوكس، داخل منزل أنجلينا جولي تجد كل شئ كل ماتبحث عنه   الضحك ، الكلام  ، والطعام ، والأرانب ، والكلاب ، والسحالي ، والنقاش السياسي ، سماع  الموسيقى ، وقصات الشعر  ، واجتماعات Zoom كلها جزء من الحياة اليومية داخل منزلها الكبيرالتي  أردت يكون  قريبًا من والدهم الذي لا يبعد سوى خمس دقائق. 

وهي محاولة من أنجلينا لجمع شمل الاسرة وخاصا مع أصرار براد بيت علي حضانه الاولاد بمعني (تعال شوف ولادك في أي وقت حضانة ابدا مش هيحصل)

 البعض يتهم انجلينا جولي بالكذب حيث أظهرت تسجيلات الطائرة التي كان يستقلها الزوجان والاطفال أنه لم يحدث أي شجار او خناقة بين براد بيت وأولاده وهو الامر التي صرحت به النجمة وأعتبرته عاملا هاما في طلب الطلاق،ولكن ما يؤكد صحة كلام النجمة هو أولادها أنفسهم حيث لم يقول أحدهم أن أمي مخطئة.

لانه لا يوجد ما يجبر الاطفال علي عدم قول الحقيقة خصوصا أذا علمنا كيفية تربية انجلينا جولي لأبنائها حيث أن علاقاتها جيدة باطفالها وانها تحرص دائما علي ذلك.

وهذا الكلام يفتقر الي الكثير من الدقة ولكنها أنجلينا جولي التي تنسج حولها الاساطير والحكايات

الحقيقة الثانية 

انجلينا التى تحدثت دائما وأبدا عن حياتها مع أولادها فقالت:  أنني أعيش مع ستة أطفال ، تتراوح أعمارهم بين 12 و 19 عامًا تحاول ان تكون ام جيدة ولكن الانغلاق الذى يعيشه العالم حاليا اوضح انها ليست احسن أم  في هذا العالم ولكنها تحاول وتجتهد ان تكون جيدة مع اطفالهم وقد لاحظنا هذا من خلال اهتمامها به الخروج دائما مع ابنائها في نزهه او تناول العشاء او شراء من المحلات كنوع من المحاوله تقديرا لدورها گأم 

اما اليوم الصحف تستهدف انجلينا جولي بالكذب هذا لا يهم كل ما يهم ما هو صحه اطفالها النفسيه التي تحرص عليها دائما و انها تحاول ابعادهم عن هذا الكلام او هذه الاخبار التي تؤدي الى ازعاجهم   ولكنها تشير في حوارها وحديثا انها كانت دائما صادقة مع ابنائها وكانت دائما ان تشرح لهم الوضع وكانت دائما تاخذ رايهم.

 النجمة انجلينا جولي تقول ان منزلي يضم ثقافات مختلفه فكان من الطبيعي ان يكون الحوار هو مركز العلاقه بيننا جميعا لانها كما تقول  توضح لهم كل الاحداث والاسباب والمقدمات والنتائج التي تم الوصول اليها في اي موضوع يريدون التحدث فيه.

 انجلينا جولي تعلم جيدا  دور براد بيت في حياه اولادها فهي لم تتحرمه منهم اخذت بعض الوقت حتى تتاكد انه سوف يصبح ابا صالحا لابنائه.

ما هي شكل الحياة داخل منزل النجمة أنجلينا جولي؟ 
أنجلينا جولي امرأة وأم ومتمرد داخل قلبها  وهي ناشطة إنسانية وحقوقية ، مزاجها أختلف عليه الكثير ومنفتحة  ، متفائلة بحذر لكل من مستقبلها والعالم.
  أكثر ما يذهلك في أنجلينا هو أنه بغض النظر عن الحياة التي تعيشها والتي قديحسدها الناس عليها فإن نيرانها تظل تحت الرماد قابلة للاشتعال في أي وقت أن أرادت هي جولي نفسها.
كيف كانت حياتها أثناء الحظر ستصدم أذا علمت هذة الحقائق المذهلة التي تخبرنا بها أنجلينا جولي خصوصا لو علمت ان الحياة في أوربا وأمريكا حياة نشطة فعالة وان الحظر والاقامة في المنزل  يمكن أن يؤدى الي كوارث عائلية مثل الامراض النفسية والاكتئاب ثم الانتحار.
الحقيقة الثالثة .
تقول انجلينا 
أعتقد أنه مثل معظم العائلات ، حدث هذا الشيء الأكبر مع الوباء ولكن لم تتوقف الحياة    خرجنا للتو من المستشفى مع زهرة [التي خضعت لعملية جراحية في أوائل العام الماضي] ، وكنا سعداء للغاية لأنها كانت على ما يرام لدرجة أننا دخلنا في حالة من الإغلاق  لكن الحياة أستمرت  : باكس يذهب إلى سنته الأخيرة ، لكن لا يمكنه الاستمتاع  ؛ حصلت زهرة أخيرًا على رخصة القيادة ، لكنها تجري الاختبار مع السائق بالزي  الكامل مع الأقنعة. لكن أعياد الميلاد مستمرة ، وأعتقد أنه بالنسبة للعديد من الأشخاص ، جعلنا ذلك نشعر جميعًا بأننا قريبون من بعضا البعض هناك شيء جميل في ذلك.
أنجلينا مع زهرة وفيفيان ونوكس.  

من البداية كيف عرفتي الامومة وهل تغيرت مع مرور الوقت أي عندما كبر الاطفال؟

تقول كنت أنا وأمي أصدقاء مقربين، أحببت فكرة كونك أم واحببت أن أنجب أطفال، احبهم في هذا السن كثيرا حيث نخرج معا نجتمع ليلا للحديث، أحب سنوات المراهقة التي يمرون بها وأفهمها جيدا،لم أستطع فرض أي شيء على أي شخص ، وهذا هو الممتع كلهم مختلفون جدا.
في الواقع هناك أشياء مشتركة بيني وبينهم فيفيان  تشبه أمي كثيرا وتخاف علي كثيرا وأحس دائما أنها أمى وانا ابنتها ووالتومأن فيهم الكثير من أبيهم براد بيت  ومني.
أنا و [زهرة] نتشارك في منتجات العطور ، مثل اللوشن وغسول الجسم أنا أحب هذا الشعور وهو مايذكرها بى دائما.
وصفت أنجلينا جولى نفسها بعدد من الصفات فقالت 
  انا أهتم  بالسياسة الخارجيةوذلك لطبيعةعملي أنا مملة كثيرا خلافا لما يعتقده الناس عنى ...  
وتسأل النجمة أنجلينا جولي سؤالا لكل الناس هل وجدتم الراحة؟  أود أن أعرف ما الذي يفعله لمحاولة الحصول علي الراحة؟ 
حتى يمكنني أخذ بعض الدروس.
ومن وجد الراحة وتوصل اليها  يخبرني كيف أرتاح؟ 
أود أن أعرف.
هنا نتوقف ونسأل انفسنا حتي أغلي وأهم نجوم العالم والتي تمتلك كل شئ قصور طائرات سيارات،منصب مهم في الامم المتحدة، والاهم لديها أطفال، لم تعرف معني الراحة رغم كل شئ هل فهمتم الرسالة.
الرضا بما قسمه الله لنا يرتاح قلبك.
من الدروس الهامة التي تقدمها لنا انجلينا جولي وأعتقد أنه أهم ما جاء فى حوارها الصحفي قالت 
  قد قررت ، في سن 45 انه سيختلف مسار حياتي قليلا سيأخذ منحني أخر ولكن ليس معني ذلك أنني سأعيش بلا صراعات وقلقل وخوف بل العكس أعلم جيدا أنني سأصاب بجروح أكثر. سأحاول أن أكون أم جيدة انجلينا تصف نفسها بأنها أم غير جيدة!!!!!!!
تقول:
  علي الرغم من أنني كنت أرغب في إنجاب العديد من الأطفال وأن أكون أماً ، فقد تخيلت ان الامر جيد اى الامومة سهلة، بدأت أشعر أنني أفتقر إلى جميع المهارات اللازمة لأكون أمًا تقليدية في المنزل. 
أنا فقط سأفعل ذلك.
 وعندما تتحدث عن السعادة تخبرنا أنجلينا جولي:
انا لا اعرف. كانت السنوات القليلة الماضية صعبة للغاية، لقد كنت أركز على شفاء عائلتي،الامر صعب جدا  ، مثل ذوبان الجليد وعودة الدم إلى جسدي.

لكن هذة الايام والسنوات رحلت وأنا هنا مع عائلتي،  لكن أتمنى أن أكون أنا، أخطط لذلك.
الحقيقة الرابعة 
 أنا أحب أن أكون أكبر سناً أشعر براحة أكبر في الأربعينيات من عمري،  فهذة المرحلة أفضل مما عندما كنت أصغر سناً. ربما لأن ... لا أعرف ... ربما لأن أمي لم تعش طويلاً ، لذلك هناك شيء يتعلق بالعمر يبدو وكأنه انتصار بدلاً من حزني بالنسبة لي.
 إنني أتطلع إلى الخمسينيات من عمري - أشعر أنني سأقوم بخطوتي في الخمسينيات من عمري. 
الحقيقة الخامسة 
على الرغم من أنني كنت أتناول  الترامادول  في فترةما في حياتي   ، ألا أن  الأطفال قالوا  "لا  أمي ، لا تفعلي ذلك سوف تؤذي نفسك ". وفكرت ، "يا إلهي ، أليس هذا مضحكًا؟" كنت يوما أنا من أنصح وأساعد و كنت  نجم أكشن وحركة  ، والآن يخبرني الأطفال أن أترك الترمادول  لأنني سأؤذي نفسي ولذلك أحم الله أنهم معي والي جواري، كما انت صغير وضعيف أيها الانسان.
الحقيقة السادسة 
الشعور بالحب والامأن 
 علمت أطفالي معني الشعور بالحب والامان 
 في سن مبكرة ، فهم يعرفون أن المهم هو الشعور بالأمان والحب والاستقرار، لكي لا ترى من تحبهم يتأذون، لتعرف عقلك وحقيقتك ولا تعيش كذبة.

تقول أنجي انا أحس بالراحة والاستقرار والامان عندما أقوم بدوري وعملي في ألامم المتحدة عندما أقوم بمساعدة النازحيين من الحروب والمجاعات، وعند أعود الي منزلي أخذ نفس عميق وأقول هيا ماالقادم.

كتابة وأعداد /Azza Eslam
التصنيفات:
تعديل المشاركة
Reactions:
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال