جاري تحميل ... الحياة معكم

الحياةمعكم: إذا كنت لا أستطيع أن أنقلك إلى العالم فدعني أنقل العالم إليك.

إعلان الرئيسية

الحياة معكم

إعلان في أعلي التدوينة

مالفرق بين كلمة ( الأبوين ) و ( الوالدين ) في القرآن الكريم؟ 

فضل ألاب  وألام

معلومة رائعة أردت أن أشارككم معرفتها ، لتتجلى لنا عظمة القرآن الكريم ، وروعة وجمال اللغة العربية ، التي نزل فيها آخر أعظم الكتب السماوية .

إذا رأيت كلمة ( الأبوين ) ؛ فاعلم أن الآية قصدت الأب والأم ، مع الميل لجهة الأب ، لأن الكلمة مشتقة من الأبوة ، التي هي للأب وليست للأم .

أما إذا رأيت كلمة ( الوالدين ) ، فاعلم أن الآية قصدت الأب والأم ، مع الميل لجهة الأم ، فالكلمة مشتقة من الولادة ، والتي هي من صفات المرأة دون الرجل .

لذا كل آيات المواريث ، وتحمل المسؤولية ، ومايترتب عليها من مخالفة شرع الله عزوجل  ، إلا وتكون الكلمة ( الأبوين ) ليناسب ذلك الرجل.

لماذا الرجل 

فالرجل هو المسؤول عن الإنفاق ، فميراثه الرجل مصروف فهو ملزم بألانفاق علي أسرته وأمه وأخواته البنات إن عجزت أحدهماعن ألانفاق مثل (ألارملة والمطلقة) ، وميراث المرأة محفوظ كما تريد ان تفعل به هي حرة فليست ملزمة بألانفاق ألاأن أرادت هي  .

قال تعالى : ( ولأبويه لكل واحد منهما السدس مما ترك ) .

وقوله تعالى : ( ورفع أبويه على العرش ) .

أما في كل توصية ، ومغفرة ، ودعاء،وإحسان، إلا وتكون الكلمة ( الوالدين ) ،ليتناسب ذلك مع فضل الأم .

فضل ألاب وألام

قال تعالى : ( ووصينا الإنسان بوالديه إحسانا)

 وقال تعالي (وأخفض لهما جناح الذل من الرحمة وقل رب أرحمهما كما ربيانى صغيرا)

 مطلوب انك تبقي رحيم بوالديك عندم يصلون الي سن ال70وما فوق لانهم في الوقت دة هم أكثر أحتياجا لنا وان نصبر عليهم ونتقي الله فيهم كما كانوا معنا ونحن صغارا وتحملوناكثيرا.

فلاتتضايق من تكرار اسئلتهم او الكلام نفسه يعاد مرة أخري،ولا تتهمهم بعدم التركيز والفهم، وتذكر كما صبروا عليك وانت طفل ولم يملوا من أسئلتك الكثيرة وأخطائك.

الرحمة ليس ألا تذكروا هذا جيدا. 

وقوله تعالى : ( وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانا )

فسبحان الله العظيم ، على دقة اللفظ ، وروعة البلاغة في القران الكريم .

✋ شاركها مع اهلك وأصدقائك لتكون صدقة جارية عن والديك فزكاة العلم تعليمه 👍

منقول 

التصنيفات:
تعديل المشاركة
Reactions:
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال