جاري تحميل ... الحياة معكم

الحياةمعكم: إذا كنت لا أستطيع أن أنقلك إلى العالم فدعني أنقل العالم إليك.

إعلان الرئيسية

الحياة معكم

إعلان في أعلي التدوينة

مقدمة

 ‏نقدم لحضرتك تحليل لما يحدث في انتخابات الولايات المتحدة الامريكية من خلال نظرة عميقة للأحدث والموجود علي الساحة وربط الماضي وبالحاضر وماينتج عنه في المستقبل وذلك من خلال 6أجزاء نعرض الجزء الاول والثاني.

ونرجوا أن تستمتعوا.

#فوز_ترامب_الرئيس_الاخير✅✅✅✅✅

فوز ترامب

ترامب فاز ولديه شعبيه جماهيريه كبيره وخاصه بعد كشف ترامب عن رسائل هلارى كينتون.

ترامب يعلم مبكرا ان الدوله ان الديمقراطيون وأوباما وكلينتون تحاربه بكل السبل من احتيال انتخابى لذلك ترامب استعد جيدا وتركهم يزورا ويطبعوابطاقات انتخاب بالملايين لتايد بايدن.

كود سرى

 ‏(كود سرى ) فى جميع بطاقات الناخبين ولكن الديمقراطيون انصار بايدين لم يعرفوا بتلك العلامات والكود السرى فقاموا بشكل احتيالى عشوائى بطبع الملايين من بطاقات مزيفه مع اضافه الى كشوف اسماء فيها موتى صوتوا بعمليه الانتخاب منهم من مات منذ زمن طويل ومنهم من مات بكورونا بوقت قصير.

‏٣_جمع الادله الاحتيال والتزوير وقدمها للعداله

٤- دع الشعب والجمهور يعرف بنفسه كيف خدع لسنوات طويله بعمليه احتيال انتخابى

٥_ ثم يتم تسويه الامر كله فى المحكمه العليا وتغيير وتعديل قوانين الانتخابات الامريكى الى طريقه تضمن عدم الاحتيال الانتخابى

ترامب مازال فى السلطه 

‏٦_ترامب مازال فى السلطه وجارى التنظيف من الفاسدين وكل شىء تم التخطيط له ببراعه من ترامب للقضاء على الفاسدين

٧_مع هذه التحركات من ترامب هو فاز فوزا كبيرا على منافسه بايدن وكشف زيف وسائل الاعلام المؤيده للفاسدين وبذلك دمرت ليس بايدن فقط ودمرت حزبه باكمله ونظفت البلاد من المحتالين.

‏من المحتالين

٨_ان تاخر فرز بطاقات الانتخابات فى بعض الولايات امر يدعو الريبه والشك وكله فى صالح ترامب المؤيد بحب الجماهيروترامب رفع الامر للمحكمه العليا فى البلاد لاعلان الحقيقه وما حدث فى اكبر عمليه احتيال انتخابى فى التاريخ ‏‎

انصار ترامب

عندما طلب ترامب اعاده فرز البطاقات الانتخابيه والتوقف عن العد موجهه شبهه احتيال انتخابى فاسرع بايدين باعلان الفوز مع اعلامه المناصرله حتى لايتم الكشف عماحدث من تجاوز واحتيال انتخابى وفرض سياسه الامر الواقع التى يجيدها  لعبها 

‏لعبهاالديمقراطيون منذ زمن بعيد ولم ينتظر قراراعلان المجلس الانتخابات طبقا للدستور الاباء المؤسسين ولم ينتظر اعلان مجلس الشيوخ وخالف بايدين الاعراف الدستوريه باعلانه نفسه رئيسا دون الانتظار لحكم المحكمه العليا التى اعلن ترامب بانه سيتوجه وفريق من المحامين الى المحكمه العليا لتقول النتيجه النهائى .

ثم توجه ترامب الى ملعب الجولف ليمارس رياضته المفضله وكله ثقه بالفوز ولم يهتم بوسائل الاعلام التى كانت تهاجمه طوال رئاسته وتحيز الاعلام واضح مع هلارى وبايدن والديمقراطيون على حساب ترامب وما ان اعلن بايدن بالفوز حتى اثار غضب انصار ترامب ونزلوا فى الشارع.

‏فى الشارع امام مبنى الكابيتول ويحضرنى هنا انتخابات عام2000 فازالجمهورى بوش الابن على الديمقراطى ال جور وكان الفرق بينهم قليل فى ولايه فلوريدا مما تطلب قانونيا اعاده عد الاصوات وهنا انتظر بوش الابن شهراحتى حكمت المحكمه العليا بفوز بوش الابن الذى كان مهزوما امام (ال جور) وتحولت.

‏وما التهنئه المقدمه من رؤساء الدول هى عرف بروتوكول ونجح الاعلام المناصرله بفرضه على العالم دون اى اعتبارات دستوريه والتغطيه على ما حدث دون الكشف عن الاحتيال الانتخابى ودون الانتظار لقرار المحكمه العليا فى الولايات فلم يصدر قراررسمى بفوز احد ولم يتم التصديق الرسمى على النتيجه حتى.

‏حتى الولايات المتنازع عليها مثل بنسلفانيا التى رفع ترامب دعاوى قضائيه فى بعض الولايات ولم يصدر قرار التصديق الرسمى عليها مما صرح ترامب به فلم العجله وهناك الدستور والقانون هو الحكم الفيصل فى النهائيه ام ان وسائل الاعلام لا ناخد 

واما بايدن فسارع باصدار قرارات غيردستوريه ومازال ‏ومازل ترامب رئيسا حتى يناير المقبل فاصدر بايدن تلاث قرارات غيردستوريه 

١_الغاء قرار ترامب من الانسحاب من منظمه الصحه العالميه(لفرض اللقاح كوونا الاجبارى على البشر_بيل جيتس)

٢_الغاء حظر السفرالذى يشمل مواطنى دول ذات اغلبيه مسلمه (التقرب من الاسلام السياسى_جماعه الاخوان المسلمين).

 ‏٣_اعاده بلاده لاتفاق باريس الخاص بالمناخ (فرض قيود جبريه على الدول الموقعه على اتفاقيه المناخ والسماح بطائرات الرش لتغيير المناخ والبئيه)

تلاث قرارات مهمه جاء من اجلها بايدن ومنظمته لفرض عزل شامل على الكره الارضيه واللقاح الاجبارى مصل كورونا.

مبروووك فوز ترامب

 اهدى واستمتع بالعرض 🍇🍓🍒 

الي اللقاء في الجزء الثالث 

بقلم الاستاذ الفاضل /Tarek Abou ELassan

محلل سياسي وبحار في عالم المستقبل .


التصنيفات:
تعديل المشاركة
Reactions:
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال