جاري تحميل ... الحياة معكم

الحياةمعكم كل ما تريدون معرفته من موضوعات ومقالات ونقد ومجتمع والعالم حولنا

إعلان الرئيسية

الحياة معكم

إعلان في أعلي التدوينة

 سوف نعرض مأساة نعم مأساة حقيقة وجة قبيح جدا للتواجد التركي في شمال سوريا، نوع من التجارة المحرمة عالميا وانسانيا.

لا اعلم كيف هو الصمت التركي علي هذة المأساة؟لما يقف العالم مكتوف ألايدي، ألم يحين الوقت لمحاسبة المسئولين عالميا عما حدث من خراب عالمي أعتقد انه بعد كشف ايميلات هيلاري كلينتون ان الحساب بدأ والفضائح لن تنتهي.

فضائح العثمانلي لاتنتهي

فبعد سلسلة من الفضائح ضد العثمانلي علي لسان اصدقاء الامس أعداء اليوم  اللذين انشقوا عن صف اردوغان ويصفهم بالخونة؛ لانهم قراروا الوقوف فى صف الشعب التركي  ؛ أضغط هنا وتم نشرها في عدة مقالات منها الهجوم الشديد ضد السلطة الحاكمة من مسئول كردى معارض 

لمعرفة القصة أضغط هنا 

ها هي فضيحة أخر للعثمانلي تخص الانسانية

قدمت أدى القنوات التركية فيلم وثقائي عن بيع الاعضاء من سوريين 
لاجئين يعيشون فى تركيا ؛وهى تجارة رسمية وعادية ؛وهذا ما سيتم توضيحه من خلال الصور التالية
هذا مايحدث فى تركيا ولما لا وهى بلاد الازدوجية فى كل شئ ؛ ثم يخرج علينا العثمانلى ( أردوغان ) يحدثا عن الحرية وحقوق الانسان ؛ ثم يتدخل فى الشأن المصري ويسمي ما يحدث عندنا انقلاب ؛ثم يجتاح سوريا بأسم الانسانية وليبيا بأسم الحرية .
فى رأى البسيط من يريد هذة الشعارات هو الاتراك انفسهم ؛ لو نظر العثمانلي الى بلاده لوجد انهم هم من يحتاجون الى الحرية والانسانية . 
يعنى على رأى المثل المصري (اللى بيته من زجاج ميحدفش الناس بالطوب)

حفظ الله مصر وحفظ شعبها العظيم 

أعداد وتنفيذ / Azza Eslam
تعديل المشاركة
Reactions:
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال