جاري تحميل ... الحياة معكم

الحياةمعكم: إذا كنت لا أستطيع أن أنقلك إلى العالم فدعني أنقل العالم إليك.

إعلان الرئيسية

الحياة معكم

إعلان في أعلي التدوينة



الكورونا والاختراعات العلمية
قديما قالوا الحاجة أم الأختراع .
هذا ما حدث من ذو أن أنتشار فيروس (كوافيد- 19) والمعروف أعلاميا بفيروس الكورونا.
وقف العالم حائرا أمام جائحة الكورونا ولكن بعض الدول وليس الكل لم تقف 
كثيرا ، بل انتعش تفكيرها وقررت أستغلال ألازمة أستغلال جيد لمصلحة شعوبها ومن صحة أفضل للانسان أي أنسان .
العالم تغير نعم هو يتغير ‘ وقد رصدنا تعاون كبير بين الدول بعضها وبعض دول وشعوب لم نكن نتوقع ان تقف بجانب بعضها البعض مثل روسيا وأيطاليا ، ايضا ما نتج عن فيروس كورونا من أخترعات للمساعدة في هذة الأزمة (وباء كوفيد 19)او المعروف أعلاميا بإسم ( كورونا) .
أهم ما توصلت لها البشرية في زمن كوفيد - 19)
الربوت والكورونا

الربوتات ومنع العدوى
إضافة شرح
ايضا لم تقف الانسانية عند هذا الحد بل كانت هناك حاجة هامة وملحة لحماية الاطباء وطاقم التمريض من انتشار الفيروس بينهما عن طريق العدوي من المرضي في الحجر الصحي داخل مستشفيات العزل .
فظهر هذا الاختراع الذي يعد طفرة في مجالات الاخترعات الطبية 
ننتقل الي نوع أخر من الاخترعات هو نوع يغلب علية الفكاهة جدا ويمكن أن نطلق عليها. 
طرائف الكورونا 

لم ينتهي الامر عند هذا الحد بل نتيجة ما فرضته الكورونا من تباعد أجتماعي وعزلة من أجل عدم أنتشار الفايروس. 
تولد لدي سيدة أمريكية فكرة جمع الأهل والأصدقاء مع الحرص علي عدم مخالفة التعليمات فكانت مايلي 

ودة يتقال علية الحاجة أم الأختراع 
 حفظ الله مصر وحفظ شعبها العظيم.
بقلم 
        AZZa Islam



التصنيفات:
تعديل المشاركة
Reactions:
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال