جاري تحميل ... الحياة معكم

الحياةمعكم: إذا كنت لا أستطيع أن أنقلك إلى العالم فدعني أنقل العالم إليك.

إعلان الرئيسية

الحياة معكم

إعلان في أعلي التدوينة

التعليم وضربة موجعة 2


الهدف نبيل والرسالة سامية ومصر ماضية وليست عاجزة.

وهكذا نجد ان موقع أدمودو يضم  المعلمين من مختلف انحاء جمهوريه مصر العربيه هذا الموقع مهم جدا ولن يتم الاستغناء عنه بعد انتهاء أزمة كورونا .   الجهد كبير جدا حتي يظهر هذا الموقع  بهذا الشكل وتم ادخال العديد من الافكار والاشكال حتي تم الاستقرر  عليه بهذا الشكل ومازالت التعديلات جاريه على هذا الموقع‘ واضح الوزير في كلمته  ان هذا الموقع ليس رهن بالظروف الحاليه بل مستمر مدى الحياه و قال ان هذا الموقع تم عمل في حوالي اقل من 10 ايام فقط وهو يعد انجاز كبير محسوب للوزير .

طلاب الثانوية العامة 

اوضح  الوزير ايضا ان موقع( ذاكر الان)او (المكتبة الرقمية ) سوف تضم  اسئله استرشاديه لطلابنا في المرحله الثانويه( الصف الثالث الثانوي) وهي الدفعة الباقية من نظام التعليم القديم الذي يعتمد  علي الحفظ والتلقين حيث ان الوزارة حريصة علي كل أبنائنا في مختلف الصفوف التعليمية   .
وذكر السيد الوزير ان طلابنا في التعليم الفنى شهادةالدبلوم ايضا تم وضع محاضرات لهم ‘حتي يتم تجاوز هذة الازمة علي خير انشالله.
أولياء الامور يدفعون ثمن خوفهم من الشهادة
   تحدث الوزير  عن كل ما يشغل طلابنا واوضح انه لايجب ان تتحمل الاسر المصريه اكثر من ذلك انه سيتم معاقبة من يثبت عليه انه يقوم ببيع ابحاث للطلاب  سواء كانوا مدرسين او غيرهم وايضا .
بالنسبه للامتحان الشفوي 
فقد احدث نوع من التذمر لدي اولياء الامور البعض وافق على الامتحان الشفوي والبعض رفض وهذا الامتحان موضحا ان الوزاره تضع العراقيل  امام الطلاب ولكن القصة ببساطة ان هذا الامتحان يوضح من اشتري الامتحان ومن قام بعمل البحث مع اصحابه الموضوع سهل وبسيط .
قامت التربيه والتعليم ايضا بتوجيه ضربه ثانيه وثالثه لمافيا الابحاث بان قامت بتحديد عناصر   الابحاث ومراحل كتابتهاواتباع طريقة سهلة وبسيطة  تنسيق الابحاث‘  بعد ما كان القرار الاول للابحاث ان يقوم الطالب بعمل اي ابحاث من المنهج فمعنى ذلك ان ما قام به الطلاب من ابحاث من البدايه مرفوض كليه وجزئيه على الطالب ان يقوم باعاده هذه الابحاث مرة اخري .



نقاط هامة يجب علي المواطن البسيط

اهميه تكنولوجيا 

 ثوره التكنولوجيا في التعليم و كما تحدثنا في المقالات السابقة عن هذه التكنولوجيا،واهميتها،ولكن هناك البعض يسال كيف تم استخدام هذه التكنولوجيا كيف تم وضعها كيف تم الاستفادة منهاالثابت ان المدارس جميع مدارس جمهوريه مصر العربيه توجد بها بنيه اساسيه للنت تم انشاء هذه البنيه الاساسيه قبل عام (2010م )حيث تم وضع خطوط النت داخل المدارس و تم الاستعانه ب اجهزه الواي فاي منذ مدة طويله، وايضا تم توصيل هذه الوصلات دي ولكن لم يتم العمل بها وظلت فتره زمنيه طويله الى ان جاء وزير التربيه والتعليم وتم الاحتفاظ بكل ما قامت به الوزاره في السنوات الماضيه منذ اعلان استعمال التكنولوجيا (النت) داخل المدارس وقام الوزير ايضا عندما اعلن عن استخدام التاب اختار 2500 مدرسه على مستوى جمهوريه مصر العربيه وتعمل فيها البنيه الاساسيه لاحداث الربط بين المدارس الربط مع الوزاره والهدف الاول لهذه البنيه التحتيه ان تكون هذه المدارس مرتبطة بالوزاره، أما الوصلات او الاجهزه التي تم الاستعانه بها في السنوات السابقه لا تحتوي على اتصال مباشر بوزاره التربيه والتعليم حيث يتم وضع الامتحانات حتى تقوم التربيه والتعليم بمراقبه المدارس من مراقبه الامتحانات علاج بعض المشاكل التي تحدث اثناء هذه الامتحانات كيفيه استخدام  التصحيح الالكتروني كان الهدف الاساسي من وضع هذه البنيه التحتيه الجديده بالاضافه  للبنية التحتيةالسابقة التي تم استخدامها الان من حيث الطلاب المرحلة الإعدادية الابتدائية ( حيث أكواد الطلاب  -مواقع مباشرة مع الوزارة لتقديم الابحاث من قبل الطلاب - وغيرها)وبالاضافةالي قنوات النيل التعليميه .

الامتحان التجريبي 5ابريل

  الامتحان التجريبي 5ابريل كان له مجموعة من الاعتبارات وهى كالآتي  

1-  الاتفاق مع شبكه الاتصالات المصريه لتوفير النت في المنازل و حصول الطلاب على شريحه من شركه اتصالات وحتى اذا لم يستطيع الطالب استخدام الواي فاي في المنزل ويستطيع استخدام هذه الى الشريحه وكان هنا التحدي الاكبر ، اعلن السيد الوزير ان هذه الامتحانات ستكون تجريبيه الهدف منها الوقوف على اهم تواجه الطالب والوقوف على مدي صلاحيه شبكه النت لوزاره التربيه والتعليم مدى جودتها هل يوجد خلل هل يوجد خلل كيفيه دخول الطلاب على الامتحان من جمهوريه مصر العربيه جميعا وهل يستطيع الطلاب ان يقومون به الامتحانات كل هذه الافكار كانت محل اهتمام السيد الوزير.

 وبالفعل بدات الامتحانات 5 ابريل 2020 وخاض الطلاب التجربه ، و ثم الوقوف على الصعوبات التي يواجهها الطلاب اثناء عملية الامتحان  ووضعها امام مسئولي تكنولوجيا التطوير في المدارس ورفعها إلي  الادارة التعليميةورفعها الي المديريات وبالتالي تم وضعها امام الوزارة.

التصنيفات:
تعديل المشاركة
Reactions:
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال