جاري تحميل ... الحياة معكم

الحياةمعكم: إذا كنت لا أستطيع أن أنقلك إلى العالم فدعني أنقل العالم إليك.

إعلان الرئيسية

الحياة معكم

إعلان في أعلي التدوينة

علاء مبارك يكشف زيف الجارديان



شن السيد علاء مبارك هجوم ضد جريدة الجارديان حيث نشرت الجريدة حقائق مغالطة عن الوضع في مصر من حيث انتشار فيرس كورونا وعدد الحالات في مصر حيث ذكرت تلصحيقة ان الحكومة المصرية تكذبوتحاول أخفاء الارقام الحقيقة للمصابين وذكرت الصحيفة ان عدد الحالات في مصر هو 19الف وهو ما نفته الحكومة المصرية .

فيروسات الجارديان

وجاء هجوم السيد علاء مبارك ذاكر ( ان فيرس لا يقل خطورة عن فيرس  كورونا في سرعة الانتشار ويكون أخطر هو فيرس الجارديان ‘ من شائعة ال 70مليار والكثير من الا شاعات التي خرجت من هذة الصحيفة).
وذكر السيد علاء مبارك ( ان الصحيفة ظهرت بوجهها القبيح منذو ايام ذكرت ارقام وهمية عن عدد الحالات في مصر ونشرت بيانات وهمية واشاعات هدفها الاساءة تلي  مصر وشعبها ‘كما حدث مرارا وتكرارا.
وللتذكرة ان صحيفة الجارديان البريطانية وقناة BBCهما المحتضن للمدعو للمقاول الهارب في اسبانيا (محمد علي )
حقائق ومعلومات
وهذة الصحيفة والقناة دائما ما تنشر حقائق مغالطة عن مصر وشعبها .
السؤال هل هذا الوباء عالمي وليس الخاص بمصر يمكن أخفاءه ؟لمصلحة من
عدم اذاعة الارقام الحقيقة ؟
نبسطها شوية منظة الصحة العالمية لها مقر في مصر وفي كل المحافظات وترصد الواقع كاملا بمعني ان مصر لازم تعلن الارقام الحقيقة حيث تقدم منظمة الصحة معونات للدول التي توجد فيها حالات 
ثانيا عايزين استثمارات وعايزين مشاريع طيب لازم تظهر الدولة بان المسيطر وان الشعب شعب راقي الي حد ما لكسب ثقة المستسمرين والكيانات الاقتصادية
ثالثا لكسب ثقة حكومات العالم واظهار الرئاسة والحكومة والجيش وتلشرطة والشعب انهم ناسيج واحد وان من يدعون غير ذلك هم الكاذبون والمنافقون 
وبعد كل دة وبعد السنين دية كلها اطمئنك ياسيد علاء ان شعب مصر لا يصدق مثل هذة الاكاذيب وخصوصا من اتعودنا دائما علي الكذب منهم.
وبعدين الجارديان دية هتعمل اية في شعب بيحب رئيسه ورئيس بار بشعبه رئيس بيطلب من شعبه بكل أدب وذوق انه يجلس في المنزل خوفا عليهم رئيس حريص علي شعبه  رئيس خصص 100مليار لهذة الازمة العالمية .
رئيس سئل( هتجيب الفلوس منين ) رد بكل قوة وحزم ( هي مصر قليلة والا اية ).
دة الوضع رد السيد علاء والجارديان .

الوضع العام في مصر

وطيب السؤال الشعب عامل اية مع الازمة نقول فية خوف وقلقل طبيعي جدا نقسم الاسبوعين اللي فاتوا الي مراحل 
1- التزام المواطنين كان لسة شوية عادي 
2- عندما وجدت الحكومة ان الشعب مريح وفاكرها حاجة عادية بدأت تطبق القانون بكل صرامة.
3- مرحلة الحظر والكل التزم فيها التزام غير عادي طبق القانون بكل شدة وقسوة ولم يتم التهاون مع المخالفون للحظر  مش كدة وبس انتشرت المحليات لتقوم بدورها تجاة البائعة الجائلون وتم تعويضهم طبقا لحزمة القرارات التي اصدرها السيد الرئيس .
فية مخلفات طبعا فية مخلفات طبعا لكن لا أستبعد قرارات من الحكومات صرامة ولذلك يجب علي الجميع التعامل مع الأمر بتهاون ،يجب علي الشعب أن يكون أكثر وعيا وفهما لا يا جماعة ممكن نتحمل اقتصاد سئ أو سياسة او اى شئ ولكن الخسارة في البشر أكبر وأعظم فهمتم .
حفظ الله شعب مصر العظيم وحفظ شعبها العظيم
التصنيفات:
تعديل المشاركة
Reactions:
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال