جاري تحميل ... الحياة معكم

الحياةمعكم: إذا كنت لا أستطيع أن أنقلك إلى العالم فدعني أنقل العالم إليك.

إعلان الرئيسية

الحياة معكم

إعلان في أعلي التدوينة


منتخب مصر تحت 23كبار دائما 

منتخب الصغار الكبار

(عملوها الصغار ووقع فيها الكبار) لم يكذب هذا المثل فحينما نرى اخفاقات المنتخب المصري للتصفيات الامم الافريقية بالكاميرون حيث التعادل مرتين بقيادة حسام البدري
 يهل علينا الصغار منتخب مصر تحت 23سنه ليثبتوا انهم كبار فعلا كبار في تحمل المسئولية كبار في احلامهم كبار في أنجازتهم تحت قيادة المدير الفني المحترم الذي نرفع له القبعة( شوقي غريب ).
اثبت لنا هذا المنتخب ان الرهان دائما علي الشباب وان هذة البلاد لا تبني الا بسواعد ابنائها الشباب لاعيبة احترمت نفسها وجماهيرها فاحترامها الجمهور الذي كاندايما ورائهم لاعيبة رجالة شهامة وكرامة لقد اعطناهؤلاء الصغار  الكبار دروس في الوطنية .

منتخب الهوية العربية

درس أخر تعلمناه منهم وهوالاحساس بالهوية العربية حيث تضامن اللاعيبة مع الصحفي الفلسطيني الذي فقد احد عيناه ايضا لم تنسيالتحية للقواتنا المسلحة التي تحارب الارهاب في سيناء ؛ وتبذل الغالى والنفيس من أجل أنصل نصل الى مرحلة ألامان والاسقرار وننعم بالبطولة وأنجاز البطولة فتحية لجيش مصر البار وشرطة مصر على حفظ الامن والامان فى الداخل والخارج.

أهم  ثلاث من الانجازات .

1- الصعود الي نهائي كاس الامم الافريقية 
2-وايضا الوصول الي بطولة طوكيو 2020م 
3- التآهل الي دورة الالعاب الاوليمبية للمرة 12وهذا في حد ذاته أكبروأهم أنجاز
وقد أنهالت التعليقات علي فوز منتخبنا المصري الصغار بتعبير من الفرحة والسعادة ؛بهذا الانجاز الحقيقى الرائع الذى تم بسواعد أبنائهاعاشت مصر فرحة لا توصف لم تهدأالشوارع ولا الميادين التي أمتلئت بالشباب والكبار والصغار وظلت الاحتفالات حتي قرابة الساعات الاولى من الفجر.


عوامل صنعت نجاح البطولة

ولاننسي التنظيم الجيد للبطولة علي يد الشاب الرائع (فضل محمد ) والذى اثبت للمرة الثانية بعد تنظيم بطولة أفريقيا للكبار انه بالجهد والعمل نصل الي مانريد ؛فلم يلتفت (محمد فضل) الى كم الانتقادات الموجهه له بل استمر وجني ثمار النجاح ؛ لم يكن (محمد فضل) لوحده كان ورأه مجموعة من الشباب وايضا  شركة (برزنتيشن )وشركة (تذكرتي )وهي كلها ادوات جعلت البطولة أكثر من رائعة .
التصنيفات:
تعديل المشاركة
Reactions:
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال