جاري تحميل ... الحياة معكم

الحياةمعكم: إذا كنت لا أستطيع أن أنقلك إلى العالم فدعني أنقل العالم إليك.

إعلان الرئيسية

الحياة معكم

إعلان في أعلي التدوينة


القمر الصناعي طيبة 1

طيبة 1

مقدمة

عندما أطلقت مصرأسم طيبة1 لم يكن أختيارا عشوائيا بل كان له أسباب منها 
1-انه رمز للحضارة المصرية العريقة هى الحضارة الفرعونية حضارة 7ألاف سنة
2- أن هذا القمر الصناعي( طيبة1 ) بمعني أنه ليس أخر أصدرات الدولة المصرية للاقمار الصناعية بمعني بما أن هذا( طيبة رقم 1) فهناك طيبة 2؛3؛4؛ انشالله ؛فمصر دائما تستطيع.

القمرالصناعي طيبة 1

انتهت مصر من القمر الصناعي طيبة1والتي صنعته شركتي(ايرباص و تاليس ألينيا) الفرنسيتين بمشاركة الفنيين المصريين في جميع مراحله اما التحكم والادارة بأيدي مصرية . 
ويعد هذا القمر هو أول الاقمار الصناعية في سلسلة اقمار طيبة وقد أوضح (مجلس الوزراء المصري) ان هذا المشروع طال انتظاره للتحقيق أحلام وطموحات المصريين ليس فقط المصريين بل المنطقة العربية وافريقيا ؛وأضاف البيان ان المشروع أظهر تحالف شركتي ( تاليس ألينا سبيس- إيرباص) قدراً كبيراً من المهنية والاحترافية طوال سنوات عمر المشروع شهدت الكثير من التحديات، كان أبرزها الجدول الزمني الطموح لبناء القمر، وكذلك العديد من العقبات التي تم تجاوزها، لذلك تتوجه الحكومة المصرية بشكر مستحق لكل من ساهم في خروج هذا المشروع للفضاءوأداء مهمته علي أكمل وجه وأوضح البيان ان مصر أختلفت كثيرا عن مصر عند بدء المشروع ؟

التحول الرقمى أنظمة النقل الذكية

مصر اليوم اليوم  تسير بخطئ ثابتة نحو التحول الرقمي وانظمة النقل الذكية؛
 ومهمة هذا القمر هو تقديم خدمة الاتصالات الفضائية جانبا الي جنب مع الخدمات الارضيةوالعمل عليتحسينخدمةالانترانت علي المستويينالقطاع احكوميوالقطاع الخاص مما يؤدي الي النهوض في مجالي البترول اوالطاقة بصفة عامة والثروات التعدينية ودعمه للدولة في مجال الجريمةوالمخدارات والارهاب وبشكل خاص في مجال التعليم حيث سيوفر انترنت فائق السرعة ومواجهة (مشاكل التابلت )في المدارس؛ بالأضافة الي توفير النت في المناطقالريفية والمناطق النائية مما يؤدي الي دفع عجلة الانتاج في مصر .

أهمية الاقمار الصناعية لمصرأفريقيا

والمعروف ان مصر ليست جديدة في أطلاق الاقمار الصناعية بداية من اصدرا 
 مجموعة اقمار نايل سات ؛وأخيرا وليس أخرا طيبة سات مما يصب في النهاية في مصلحة المواطن المصري ؛وجذب الاستثمارات الاجنبية والعربية ؛ودفع عجلة التنمية وتوفير فرصعمل للشباب خصوصا أكتشافات مصر الاخيرة فيمجال الطاقة ؛وخاصة الغاز الطبيعي والمقدا لهذاالقمران يظل في مداره مدة 15سنة اي حتي(عام 2034م)
ويوفر التغطية ليس لمصر وحدها بل لشمال افريقيا ودول حوض النيل مما يؤدي الي سهولة الاتصال مع دول الجوار.
كمايسهام في التجول الرقمي التي تسعي الية الحكومة المصرية والميكنة الرقمية لكافة اجهزة الدولة تسعي مصردائما الي العمل علي توفير بنية اساسية قويةحفظ الله مصر وحفظ شعبها وقيادتها.

بقلم:Azza.F.Eslam
التصنيفات:
تعديل المشاركة
Reactions:
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال