جاري تحميل ... الحياة معكم

الحياةمعكم كل ما تريدون معرفته من موضوعات ومقالات ونقد ومجتمع والعالم حولنا

إعلان الرئيسية

الحياة معكم

إعلان في أعلي التدوينة


منتخب الفرحة والسعادة

مقدمة

في البداية لم أجد ما أكتبه فالدموع تغمر عينياى ولكن قرارت ان اقول شكرا فأنتم النور للطريق الذي يمشية فيةالشعب المصري انتم الامل لنا جميعا انتم قسط الراحة الذي نأخذه اثناء عملية التنمية؛أنتم الحافز على أن المستحيل قابل للتحقيق؛ فهنئنا لكم بالشعب المصري وهنيئنالنا نحن الشعب المصري بمنتخب مثلكم

فاز امس منتخب الشباب علي منتخب كينيا 2-1لصالح مصر واحرز فدفي مصر مصطفي محمد اللاعب الموهب وهويلعب في نادي الزمالك وقد نشر علي صفحته الرسمية علي توتير مظاهر فرحته
شاكرا ربه علي اسعاد 100مليون مصري ودموع شوقي غريب جعلتنا نبكي معه فرحا بالصعود والتآهل للنصف نهائي شكرا رجالة شوقى غريب.



وقد علق بعض محبي الكرة علي سبيل المثال الاعلامي( عمرو اديب )عن فرحته بمنتخب الشباب وما يحققونه من انجاز بقوله ينفع منتخب الشباب يبقي شباب علي طوال .

أنتم نتخب السعادة والامل أنتم من صنع البهجة على وجوة الشعب المصرى أنتم من جبربخاطر هذا الشعب .
خصوصا في ظل تعادل منتخب الكبار بقيادة حسام البدري فما السبب في ذلك بحثت كثيرا وقرأت عن الاسباب التي ادت الي ذلك فكان منها أن اللاعب المصري اذا وضعته تحت ضغط واضواء وحورات تليفزيونية يصبح عنده نوع من الارتباك او التاثر بالاضواء والشهرة فلا يؤدي جيدا في الملعب او يؤدي بهدف استعراض مهاراته امام وكلاء اللاعبيين ؛حب مصر يملئ قلوبهم وهدفهم أعلاء اسم مصر خصوصا وأن البطولة مقامة على أرض مصر فليس من اللائق ان يغادر الكأس مصر يجب أن يظل دأخل مصر ولا يرحل أبدا.
بلاضافة الي ان الشباب عندهم طاقة وحماس ورغبة في تحقيق انجاز يبداء به حياته اي ان منتخب الشباب عنده اكثر من دافع واهمهم ان يفرح الشعب المصري الذي غابت عنه الفرحة منذو صعود منتخب الكبار الي كأس العالم   مع مدرب طموح يعمل في صمت يرغب في تحقيق انجاز .
التصنيفات:
تعديل المشاركة
Reactions:
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال