جاري تحميل ... الحياة معكم

الحياةمعكم: إذا كنت لا أستطيع أن أنقلك إلى العالم فدعني أنقل العالم إليك.

إعلان الرئيسية

الحياة معكم

إعلان في أعلي التدوينة

غزة رايحة علي فين

فلسطين مهد الحضارات ومقر الانبياء تحكي حكياتها كل الرمل والاحجار والاشجار تقف غزةاليوم شاهدة علي تاريخ العرب أسفة علي ما وصلوا الية بعد ان خيب العرب أملها في العيش بسلام وأمان بعد تضيع القضية او لم تضيع بعد أجيال وأجيال وعصور مرت مازالت فلسطين قائمةصامدة وستظل غزة في القلب نحكي حكايتها بأستمرار.


غزة الي اين

العرب والقضية

الدائرة علي العرب ودولهم قامت فيهاالثورات بهدف الديمقراطية والحرية المزعومة نفذت جزء من( اتفاقية سايكس بيكو الثانية) فحدث تمزيق لبعض الدول العربية مثل سوريا وقبلها العراق وليبيا واليمن والسودان والان لبنان حتي الدول العربية التي لم تطلها الثورات هناك خلافات داخلها.
 من هذة الدول الذي فهم اللعبة بدري( مصر) واستطاعت الوقوف والنهوض مرة اخري؛ كان الهدف اغفال او نسيان الشعوب العربية للفلسطين وان تفعل اسرائيل مايحلو لها ولكن البعض ايقن اللعبة التي في كل اطرافها ستجد اسرائيل .
ستجد ايضا ان مايحدث في العالم العربي الذى يطلق عليه الان الشرق الاوسط وهذا أهم شئ فى اللعبة هو أن تلغي أسم الوطن العربى ؛وأذكر أيضا أول لفظ أطلق على المنطقة كان على لسان وزيرة خارجية الولايات المتحدة الامريكية كوندوليزا رأيس (الشرق الاوسط الكبير)وصاحبة نظرية الفوضى الخلاقة؛وحدث بعد ذلك ما يعرف بالربيع العربى .

الدور السياسي لاسرأئيل

اذا كنت تبحث عن حل اللغز هو (اسرائيل )فبعد مقتل اثنين من قيادات حركة الجهاد واطلق عليها عملية الحزام الاسود وقيام وساطة مصرية استيقظت اسرائيل علي سيل من الصواريخ الفصائل الفلسطنية علي المستوطنات الاسرائيلية المحازة للغزة والسؤال الاهم غزة الي اين ؟متي يلم الشمل الفلسطيني في الضفة وراملة وغزة ؟متي تتواحد فلسطين ؟لمواجهة العدوالحقيقي؛ وخصوصا وأننا استعرضنا الحال العربي وماتعيشه من انقسامات؛  وهل هي انقسامات مقصودة لما لا فنحن نعيش في عالم مليء بالالغاز؛ واعلم جيدا ان الشعب الاسرائيلي ينشد السلام لانه تعب من الحروب وولا يهوى سماع صفارات الانذار وكذلك العب القلسطيني ينشد السلام لانه ارض السلام ارض السيد المسيح وسيدنا موسي عليهم السلام تعاملوا مع الشعوب وليس مع الساسة؛ متي يتم تحكيم العقل؟ متى وتخضع غزة للضفة الغربية؛ بتأكيد يوجد طرف كل همه بقاء الوضع كما هو عليه متي سيتم تحكيم العقل قبل ضياع القضية هل آن الاوان ان نصبح يد واحدة ام ماذا؛ هذاالسؤال هو ما ستجيب علية الايام القادمة.
التصنيفات:
تعديل المشاركة
Reactions:
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال